الأكاديمية العربية للتعليم الالكتروني و التدريب

جهاز لوحي جديد .. بمزايا اللعب والقراءة PDF طباعة
تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 
eLearning 2.0 - تكنولوجيا المستقبل
الأحد, 13 تشرين2/نوفمبر 2011 03:53

قبل أسابيع قليلة طرحت شركة «ليبفروغ» جهاز «ليب باد» LeapPad اللوحي الخاص بالأطفال (الذي قدر الخبراء تسجيله لـ3.5 من أصل 4 نجوم)، وأعقب ذلك دخول شركة «في تيك» السوق بجهازها «إنو تاب» InnoTab المرتقب، وهو جهاز يشبه «آي باد»، متدني الثمن، مخصص للأطفال الذين يمارسون الألعاب، ويستمعون إلى الموسيقى، ويقرأون الكتب الإلكترونية، وينزلون التطبيقات. وفي ما يلي نظرة عن كثب عرضتها «يو إس إيه توداي» على هذا الجهاز اللوحي الثاني المخصص للأطفال.

* جهاز لوحي للألعاب

* زود جهاز «إنو تاب» الذي يتوفر باللون الأزرق، أو القرنفلي، بشاشة تعمل باللمس، قياس خمس بوصات، مكسوة بإطار بلاستيكي واق بقياس 7 إلى 9 بوصات. وهو يعمل على بطارية قياس «إيه إيه»، مع مكان خاص لوضع وإدخال سماعات الأذن. والجهاز مزود أيضا بمقياس للحركة والسرعة يمكنه دعم الألعاب، وجعل الأطفال يقلبونه ويميلونه على جوانبه بغية اللعب، وله أيضا قلم إلكتروني مخزن داخله، مع حامل ملحق به يبرز إلى الخارج لدى الحاجة إليه، بحيث يمكن وضعه قائما على أي سطح لتسهيل النظر إليه.

ويزود الجهاز بذاكرة داخلية تبلغ 64 ميغابايت، مع فتحة لإدخال بطاقة «إس دي» لتوسيع هذه الذاكرة. وهو يأتي مع سلك «يو إس بي» بغية وصله بالكومبيوتر لتنزيل التطبيقات، وتعقب تقدم الأطفال على استخدام هذا الجهاز. وللجهاز فتحة خاصة أيضا لإدخال خراطيش برامج الألعاب، التي هي ميزة يمكن إضافتها، والتي تباع بـ24.99 دولار. ولدى إطلاق الجهاز في الأسواق، تقدم «في تيك» تسع خراطيش من الألعاب مخصصة للأعمار ما بين 4 - 6، و5 - 7، و7 - 9.

* قارئ إلكتروني

* ومن التطبيقات والألعاب المحملة سلفا بجهاز «في تيك» التالي: تطبيق لقراءة الكتب الإلكترونية، كتاب «هواتز ذات نويز» الإلكتروني، مشغل «إم بي3» الموسيقي، مشغل فيديو، وعارض «أرت ستوديو» للصور، كتاب تلوين رقمي يدعى «كلور آند بوب»، ساعة، تقويم يومي، كتاب لتخزين العناوين، دفتر ملاحظات، لعبتان تدعيان «أيس إسكايب» و«بنبول ليترس».

ويتيح قارئ الكتب الإلكترونية في الجهاز الإصغاء إلى الكلمات التي تقرأ عاليا بعد إلقاء الضوء عليها. وتقدم كل صفحة قدرة على التفاعل معها لدى قيام الأطفال بالنقر على الشاشة، كما أن الكلمات التي تظهر بحبر من لون مختلف يمكن النقر عليها لكي يجري تعريفها.



وتقوم «أرت ستوديو» بتأمين قماش من الكتان فارغ خال من الرسوم، فضلا عن أدوات رسم بغية تنفيذ عمليات طلاء فنية. وبعض هذه الأدوات غير عادية ومسلية، بما في ذلك سيارة تسير على هذه اللوحات مخلفة وراءها أثر عجلاتها، أو الاستعانة بكرة طلاء قوس قزح يمكن التحكم بها عن طريق إمالة الجهاز، بغية رسم أشرطة متعددة الألوان فوق سطح الرسم. وهنالك أيضا لعبتان جيدتان، ففي لعبة «أيس إسكايب» تقوم بلمس الشاشة لتزليج، أو تزليق، قطع من الثلج لفسح الطريق أمام طائر البطريق لكي يلتهم السمك. أما في لعبة «بينبول ليترس» فتجري إمالة الجهاز بغية دحرجة كرة عبر بعض العوائق للوصول إلى حرف معين، أثناء محاولة تهجئة كلمة ما. وكلا اللعبتين تأتيان بدرجتين متفاوتتين من الصعوبة.

* خيارات ممكنة

* ولدى وصل الجهاز بالكومبيوتر، وإطلاق تطبيق المخزن «أب ستور»، يكون في تصرف العائلات خيار من عشرة كتب، وعشر ألعاب تثقيفية، وتطبيق آخر يتعلق بالكرة الأرضية، مع تطبيقات أخرى ستكون متوفرة في نهاية العام.

ولتقييم جودة ألعاب البرمجيات التي تضمنها الخراطيش، أدى سبر أبعاد قصة برنامج ألعاب «إنو تاب» الذي يتضمن الكتاب الإلكتروني «توي ستوري 3»، وثلاث ألعاب تثقيفية، ونشاطين آخرين منتجين إلى اكتشاف أن الرسوم البيانية كانت طوال أمد اللعبة جيدة نوعا ما. وتطلب أحد النشاطين وجود بطاقة «إس دي» لحفظها وتخزينها.

وكما هو الحال مع «ليب باد» من «ليبفروغ»، لم يكن «إنو تاب» عالي التقنية مثل وجود شاشة كبيرة، أو مرنا مثل «آي باد»، لكنه شيد للعب الخشن الذي يتصف به الأطفال عادة، بحيث إن جميع محتوياته هي تثقيفية بسعر 79 دولارا، وهو يكلف أقل من 499 دولارا، الذي هو سعر «آي باد».

وجهاز «إنو تاب» هذا مناسب للعائلات وأطفالهم الصغار الباحثين عن بديل أقل سعرا من «آي باد»، لكنه أفضل من جهاز «ليب باد» المقابل له، وربما ليس كذلك.

فرغم أن «إنو تاب» أقل سعرا من منافسه «ليب باد» بـ20 دولارا، فإنه يتوجب شراء بطاقة «إس دي» إضافية له، كما أنه لا يأتي مع كاميرا وفيديو تسجيل. وعليك أن تلحق به كاميرا منفصلة من طراز «في تيك كيديزوم» (39.99 دولار) للحصول على نتائج تصويرية رقمية أفضل.

ومع تطابق «ليب باد» مع محتويات جهاز «ليبستير إكسبلورر» من العام الماضي، فإن الجهاز الأول هو المفضل للعائلات التي تملك سلفا جميع المحتويات. إضافة إلى ذلك، فعلى الرغم من أن كلا من «إنو تاب» و«ليب باد» يقومان بعمل جيد على صعيد قراءة الكتب الإلكترونية، فإن كتب الجهاز الأخير «ألترا إي بوكس» هي مصنفة جانبا. ويمكن قراءة هذه الكتب على مستويات مختلفة، بحيث يمكنها أوتوماتيكيا تعديل هذا المستوى، وفقا لقدرة الطفل على استخدام هذا الجهاز، وهي خاصية ممتازة جدا.

وعلى الرغم من أن الألعاب الخرطوشية لكلا الجهازين هي بالسعر ذاته (25 دولارا)، فإن المحتويات التي تجري إضافتها إلى «إنو تاب» تبدو أرخص سعرا من المحتويات التي تقدم إلى «ليب باد». ولدى إطلاق «إنو تاب»، يجري تقديم غالبية التطبيقات بسعر متهاود يبلغ 2.99 دولار، في حين أن غالبية تطبيقات «ليب باد» تكلف ما بين 5 و10 دولارات.

مصدر المقال:

http://news.maktoob.com/article/6612088/%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2-%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84..-%D8%A8%D9%85%D8%B2%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9

مصدر الصور:

http://www.wannalearn.com/shoppingImages/LeapPad.jpg

http://www.comparestoreprices.co.uk/images/le/leapfrog-leappad-writing-plus.jpg

Share/Save/Bookmark
Comments
أضف جديد
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

3.26 Copyright (C) 2008 Compojoom.com / Copyright (C) 2007 Alain Georgette / Copyright (C) 2006 Frantisek Hliva. All rights reserved."

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2012 16:08
 
أنت الآن تتصفح :